جمعية الكشافة الفلسطينية


حتفلت مفوضية كشافة محافظة الخليل باختتام مخيمها الكشفي التدريبي "مخيم العضوية الكاملة .. فلسطين تستحق" والذي أقامته في الفترة ما بين 17 - 20 من شهر آب الحالي تحت رعاية المجلس الأعلى للشباب والرياضة في مركز التدريب والمصادر التابع لمديرية تربية وتعليم جنوب الخليل في مدينة دورا .

هذا الحفل الذي حضره كل من ممثل المجلس الأعلى للشباب والرياضة القائد شاهر هارون  ورئيس مفوضية القدس القائد ماهر محيسن و وفد مفوضية بيت لحم المفوض الكشفي القائد خليل فرهود وامين السر القائد جوني عبد ربه ومجموعة كشافة تراسنطة ممثلة بالقائد جوني فقوسة وروني فاخوري و جورج الزغبي ، و ممثل تربية وتعليم جنوب الخليل محمد النمورة، والرائد يوسف ابو الحاج نائب مدير شرطة مرور الخليل، و عضو لجنة التدريب الوطنية وتنمية القيادات القائد عودة بشارة ، والسيد يوسف نصار رئيس جمعية ابناء كنعان للتراث ، والقائد حكم طهبوب المفوض الكشفي الأسبق في الخليل واعضاء الهيئة الادارية لمفوضية محافظة الخليل واعضاء هيئة التدريب الخاصة بالمخيم القائد نزار الشيخ، القائد هتلر ابو حماد، القائد احمد الطيطي ، القائدة زين عسقلان، القائد زين الدين التكروري وعدد من قادة المجموعات الكشفية المشاركة في المخيم والاهالي.

بدورها افتتحت عريفة الحفل القائدة زين عسقلان حفل الاختتام بآيات عطرة من القرآن الكريم رتلها الكشاف المتقدم قتيبة الجنيدي ، ثم وقف الجميع مؤدين التحية على أنغام السلام الوطني الفلسطيني فدقيقة صمت قرأوا فيها الفاتحة على أرواح شهداء الحركة الكشفية و شهداء فلسطين.

وفي كلمة قائد المخيم القائد أحمد العمصّي الذي رحب بجميع الحضور متحدثاً عن مناسبة تسمية هذا المخيم بالعضوية الكاملة .. فلسطين تستحق والذي أقيم بالتزامن مع استلام شهادة العضوية الكشافة الفلسطينية في المنظمة العالمية للحركة الكشفية في المؤتمر الكشفي العالمي الذي عقد في باكو عاصمة أذربيجان من 14 - 19 آب الحالي شاكراً المجلس الاعلى للشباب والرياضة على رعايته لهذا المخيم بما نسبته 80% من احتياجاته شاكراً جهود قادة هيئة التدريب كل باسمه واعضاء الهيئة الادارية للمفوضية على اصرارهم على انجاح هذا المخيم ، واصلاً شكره لبلدية دورا و الدفاع المدني في الخليل وشرطة مرور الخليل ومديرية تربية وتعليم جنوب الخليل على دورهم في انجاح هذا المخيم، وشكر مجموعة خليل الرحمن الكشفية على تقديمها الخيام الخاصة بها لهذا المخيم.