جمعية الكشافة الفلسطينية


 


وصفته وشكر بالكلمة جميع من ساهم في انجاح مشروع خدمة الحجيج والمعتمرين وأبرزهم القائد المقدسي حاتم العجلوني وسيادة رئيس بلدية أريحا والمجلس البلدي و إدارة المعابر والحدود و جمعية الإسراء الخيرية و الإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين.
والإنجازات الكشفية والرقية بالعمل الكشفي في فلسطين وخاصةً في أريحا.
وكانت كلمة سيادة رئيس بلدية أريحا بشهادة من الحركة الكشفية يشهد ان الحركة الكشفية حركة مزدهرة ومجدداً إزدهرت في أريحا وشكر مفوضية كشافة أريحا و الأغوار على نشاطها وجهودها في الأعمال الكشفية والتطوعية.
وكلمة محافظة أريحا والأغوار ممثل المحافظ الأستاذ عبد الحميد عاصي مدير دائرة الثقافة والشباب أشار على إنجازات الحركة الكشفية في فلسطين و إنجازات مفوصية كشافة محافظة أريحا والأغوار ونقل رسالة المحافظ على تهنئته بنجاح مشروع خدمة الحجيج و المعتمرين و أشار على خدمة الحجيج والمعتمرين بأنها خدمة تتطوعية 
جيدة.
بدأ الإحتفال بعزف السلام الوطني من قبل المجموعتين الكشفيتين المقدسيتين (مجموعة كشافة جمعية الشبان المسلمين / الرام)، (مجموعة كشافة عشيرة جوالة القدس الشريف) .
وقدمنا فقرات شعرية من قبل الزهرة قسم براهمة وقصائد فلسطينية من قبل الجوال شادي غروف والمرشدة سالي وائل فرج و المرشدة لمى إرميلية والكشاف المتقدم عبد الرحيم أبو رموس .
والفقرة الختامية فقرة التكريم تم تكريم المؤسسات التي ساهمت والمجموعات التي شاركت في خدمة الحجيج والمعتمرين وتم تكريم محافظة أريحا والأغوار وهيئة التوجيه السياسي وإدارة المعابر والحدود والإتحاد العام لنقابات عمال فلسطين و الدفاع المدني الفلسطيني وجمعية الكشافة الفلسطينية وإدارة الكشاف في المجلس الأعلى للشباب والرياضة والمفوضيات الكشفية .