جمعية الكشافة الفلسطينية


 

تأسست مجموعة كشافة ومرشدات الولجة حديثا لكنها منذ تأسيسها وهي تطمح لتكبر أكثر وتغطي احتياجات قرية الولجة في بيت لحم.

 

قائد هذه المجموعة هو أحمد أبو التين، ومجلس الإدارة يتكون من كل من، القائد أحمد أبو التين، نائب القائد حازم ابو التين، وأمين السر ممدوح خالد الأعرج وأمين الصندوق أحمد نضال البرغوثي وأمين العهدة إبراهيم أبو التين.

 

تأسست هذه المجموعة في تاريخ 17/2/2017 وعدد أفرادها 70.

""""""

 

بدأت فكرة التأسيس من شباب قرية الولجة وذلك لرؤيتهم بضرورة وجود جسم شبابي كشفي داعم داخل القرية لمساندة المجتمع المحلي في القرية لما تتعرض له من أحداث سياسية واجتماعية وتنموية.

 

تم الإعلان وبدعوات شبابية لاجتماع يهدف لطرح الموضوع على الشبان في القرية ولتنفيذ الفكرة ومن ثم تم التوجه إلى أحد القادة الكشفيين في بيت لحم وطُرح الموضوع عليه ولاقت الفكرة ترحيبا كبيرا، ودعما معنويا من القادة الكشفيين ولأجل ذلك بدأ تنفيذ الفكرة وأُعلن عن تشكيل إدارة وفتح باب الانتساب وباشرت الإدارة في إجراءات الترخيص ولاحقا في مرحلة التدريب بدأب ونفذ خلال تلك الفترة عروضا كشفية في المناسبات الدينية والاجتماعية والوطنية بالإضافة لعدة رحلات داخل المناطق الفلسطينية ونفذ في العام 2019 أول مخيم كشفي للمجموعة  لاقى نجاحا كبيرا وترحيبا من أهل القرية.

 

 """"""

 

""""""

لاحقا استقبلت المجموعة، مجموعة كشفية إيطالية في مقر المجموعة في قرية الولجة، وفي فترة أزمة الإغلاقات التي تسبب بها وباء كورونا نفذت العديد من الإنجازات على رأسها توفير المستلزمات لسكان القرية ونشر الوعي، ونفذنا المسابقات الرمضانية داخل القرية لتشجيع الناس على خلق رونق خاص لشهر رمضان وشاركت المجموعة في خدمة الصائمين داخل المسجد الأقصى ولاحقا نفذت المجموعة المخيم الكشفي الثاني عام 2021.

 

العوائق

 

أبرز ما تواجهه المجموعة عدم وجود مقر كبير للمجموعة وقلة الدعم المادي وقلة مصادر الدخل للمجموعة واعتراض الاحتلال على تدريبات المجموعة ناهيك عن وباء كورونا الذي شكل صوبة كبيرة في تجمع المجموعة وتلقي تدريباتها.

 

دور المجموعة

 

يبرز دور هذه المجموعة في مساندة الأهالي وإيصال صوت أهالي القرية للمجتمع المحلي والدولي وعمل وقفات دعم لأصحاب المنازل المهددة بالهدم في القرية من قبل الاحتلال.

 

المشاركات الدولية

 

  • المشاركة في المخيم الكشفي الدولي للمرشدات
  • المشاركة في الدورات الابتدائية والتمهيدية للشارة الخشبية
  • المشاركة في المخيم الكشفي البيئي الأول

 

 

الخطة المستقبلية

 

توفير مقر كبير للمجموعة، بالإضافة لتوفير جميع المعدات الكشفية واللوازم الناقصة للمجموعة وتجميع عدد أكبر في المجموعة من خلال تحفيز الأفراد على الانتساب، ومن ثم العمل على تطوير مهارات القادة للحصول على الشارة الخشبية، وزيادة النشاطات و تعزيز العمل المجتمعي والرحلات الكشفية والمشاركات الدولية.

 

""""""

""""""

 

""""""

 

 """"""

""""""

 

""""""

 

""""""

 

""""""