جمعية الكشافة الفلسطينية


 
القدس – اعلام جمعية الكشافة: عقد المكتب التنفيذي لجمعية الكشافة الفلسطينية اليوم الخميس اجتماعا لأعضائه من المحافظات الشمالية برئاسة الفريق جبريل الرجوب، رئيس الجمعية، وبحضور الأمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضية الوزير عصام القدومي، ووكيل المجلس الاعلى منذر مسالمة.
وأكد الرجوب خلال كلمته في افتتاح الاجتماع أن هناك قرارا استراتيجيا بمأسسة الحركة الكشفية والإرشادية الفلسطينية بمعزل عن كافة أشكال التجاذبات، مطالبا الجميع بإجراء مراجعة لتصويب المسار وتطوير المواقف لبناء رؤية استراتيجية موحدة بأهداف محددة تهدف لبناء حركة كشفية وارشادية وطنية تحقق المصلحة الوطنية وبما يتماشى مع اللوائح والأنظمة الدولية.
وشدد الرجوب على ضرورة العمل على نشر الكشافة وأخلاقها وقيمها في كافة أنحاء الوطن وبالشكل الذي يتيح المجال لكل مواطن بالانضمام للحركة الكشفية.
وأشار رئيس الجمعية إلى أهمية التفكير بشكل جماعي لبناء مؤسسة كشفية وارشادية وطنية وفق ضوابط موضوعية تحافظ على إرث الحركة الكشفية والإرشادية والتي تأسست قبل أكثر من قرن، لافتا إلى أنه مع مطلع العام المقبل يجب أن يكون هناك رؤية استراتيجية واضحة تهدف لتنمية العضوية ولغرس مفاهيم وقيم الكشافة في نفوس الجميع، مشددا على ضرورة التركيز على الفئات العمرية الصغيرة.
كما لفت الرجوب إلى أنه حتى نهاية العام الجاري يجب التركيز على تقييم ومراجعة ما تم إنجازه في الفترة السابقة، وتصويب وتعديل أي خلل موجود إضافة للاستعداد للانطلاق برؤيا مختلفة لها علاقة بتنمية العضوية ونشر الكشافة إضافة لبناء الأمانة العامة ودوائرها وكوادرها المؤهلة مع بداية العام المقبل.
وتقرر خلال الاجتماع تشكيل لجنة تهدف لبيان دور الامانة العامة وآليات تطوير عملها ويرأسها عضو المكتب التنفيذي أيمن مظهر وتضم عدد من ذوي الاختصاص على أن ترفع تقريرها في شهر كانون الاول من العام الحالي.
كما تم الايعاز بدراسة وضع المفوضيات لتحديد وضعها على أن ترفع التقارير بذلك في شهر كانون اول من العام الحالي.
وتقرر تأسيس لجان كشفية لتسيير الأعمال في كل من محافظات سلفيت، جنين، قلقيلية وطولكرم على أن تشكل لجنة بهذا الخصوص يرأسها عضو المكتب التنفيذي محمد أبو صوي وعضوية ماهر ساحلية واسامة بشارات.
كما تم الموافقة على عقد دراسة تمهيدية في المحافظات الجنوبية، والايعاز بضرورة زيادة التنسيق ما بين جمعية الكشافة الفلسطينية ووزارة التربية والتعليم الفلسطينية، كما تم الاتفاق على متابعة التوصيات التي اتخذت الاجتماع الوزاري الذي عقد في بداية حزيران بحضور وزراء التربية والتعليم، التعليم العالي، شؤون المرأة، الحكم المحلي ووكيل وزارة الأوقاف واقامة ثلاث ورش عمل واحدة في الجنوب والثانية في الوسط والثالثة في الشمال لذلك.